أعلن رئيس رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، إسماعيل دمير، أن القوات البحرية تستعد لاستلام سفينة الهجوم البرمائية متعددة الأغراض “تي جي غي أناضولو – TCG Anadolu”، نهاية العام الحالي.

وأجرى دمير، السبت، جولة تفقدية في ترسانة طوزلا بمدينة إسطنبول، حيث تتواصل فيها أعمال تصنيع سفينة “تي جي غي أناضولو”.

وفي تصريحات أدلى بها، قال دمير: “تي جي غي أناضولو ستكون أكبر سفينة حربية في تركيا، وتوجد 12 دولة فقط في العالم لديها سفن بهذا الحجم”.

وأكد أن السفينة الهجومية ستعزز قوة البحرية التركية وأنها ستصبح جزءاً من حلف شمال الأطلسي “الناتو” وستضفي قوة على قوته.

تي جي غي أناضولو ستكون أكبر سفينة حربية في تركيا (AA)

وأشار إلى أن السفينة المحلية ستدخل الخدمة لدى البحرية التركية، بحلول أواخر 2022.

وأوضح أن طول “تي جي غي أناضولو” 231 متراً وعرضها 32 متراً، فيما يصل وزنها مع الحمولة الكاملة إلى 27 ألف طن.

وأشار إلى استمرار الجهود مع شركة “بايكار” لتحويل “تي جي غي أناضولو” في المرحلة التالية إلى سفينة عليها مدراج يهبط عليها وتقلع منها مُسيرات مسلحة، لتكون الأولى في العالم.

طول “تي جي غي أناضولو” 231 متراً وعرضها 32 متراً (AA)

وتحتوي سفينة الأناضول جي تي غي التركية، على 11 طابقاً بأحجام مختلفة. كما تحتوي على مسبح بمساحة 165 متراً مربعاً، فضلاً عن 6 مدرجات لهبوط الطائرات ومنصّات إقلاع أيضاً.

كما ستكون السفينة التركية العملاقة قادرة على حمل المركبات القتالية وذخائر الدعم اللازمة نحو مناطق الأزمات، دون الحاجة إلى الاعتماد على دعم القواعد الرئيسية فحسب، كما يمكن استخدام السفينة في جميع البحار.

ستشمل السفينة لاحقاً مدارج يهبط عليها وتقلع منها مُسيرات مسلحة، لتكون الأولى في العالم. (AA)
TRT عربي – وكالات