شريط الأخبار
تركيا
هل ستقطع روسيا الغاز الطبيعي عن أوروبا؟
هل ستقطع روسيا الغاز الطبيعي عن أوروبا؟

السؤال الأكثر شيوعًا في أوروبا حاليًا هل ستزود روسيا الدول الأوروبية بالغاز الطبيعي؟

تستخدم روسيا الطاقة كسلاح لمواجهة العقوبات المفروضة عليها من قبل الدول الأوروبية ولمنع دعم الدول الأوربية لأوكرانيا في الحرب.

أوقفت روسيا إمدادات الغاز إلى بلغاريا وبولندا وفنلندا وهولندا والدنمارك بسبب عدم سداد تلك البلدان مدفوعات الوقود بالروبل. أما اليوم فتتخذ روسيا خطوة أكثر استراتيجية من خلال قرارها بإيقاف إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خط الغاز الرئيسي “نورد ستريم 1”

ويعتبر فتح وإغلاق صمام الغاز الطبيعي من قبل روسيا أحد أهم الأوراق الرابحة لديها وستكون هذه العملية دائمة نتيجة استمرار الحرب.

ويشار إلى أن دول الطاقة تنقسم إلى قسمين: 1- دول ذات موارد طاقة عالية. 2-دول مستهلكة لهذه الموارد.

وتمتلك الدول التي تمتلك موارد طاقة عالية كـ”روسيا” ميزات كبيرة لأسباب عديدة نذكر منها.

-الدول الغنية بالطاقة كـ”روسيا” لا تقوم بتزويد الغاز الطبيعي للدول الأوروبية التي تحتاج إلى كمية كبيرة منه .وهذا السبب جعل أسعار الغاز الطبيعي ترتفع في أوروبا وأصبح من الصعب على البلدان الوصول إلى الغاز الطبيعي.

-نتيجة صعوبة وصول الغاز الطبيعي إلى الدول الأوروبية عبر خطوط الأنابيب أصبحت هناك حاجة إلى محطات واستثمارات جديدة كجلب إمدادت الغاز الطبيعي المسال.

-ليس من السهل تخزين الغاز الطبيعي حيث يتم تخزين كمية محدودة منه في الدول الأوروبية وفي جميع أنحاء العالم .

من جهة أخرى، ستتسبب هذه الأوضاع في اتخاذ العديد من الدول المعتمدة على روسيا تدابير لتوفير الطاقة والعيش هذا الشتاء في ظل الظروف الصعبة. وفي الحقيقة تطرح دول الاتحاد الأوروبي حلول مختلفة لما يجب القيام به في أزمة طاقة محتملة. حيث عقدوا اجتماعًا بسبب استمرار روسيا في خفض إمدادات الغاز الطبيعي. سنرى كيف ستخفف هذه التدابير من أزمة الطاقة المحتملة.

الدول التي تعتمد على الطاقة من الخارج والمستهلكة للطاقة

وفي هذا السياق، هناك دول مستهلكة للغاز الطبيعي. تستهلك الدول الأوروبية كميات كبيرة من الطاقة لأنها تمتلك ناتج محلي إجمالي مرتفع، فهي تعتمد بشكل كبير على روسيا وتواجه صعوبة في تعويض احتياجاتها من الغاز الطبيعي ببدائل أخرى على المدى القصير.

الدول التي تعتمد على الطاقة من الخارج وتستهلك كميات كبيرة من الطاقة هي أيضًا دول تثري دولًا مثل روسيا، التي توفر أمن إمدادات الطاقة . كما أن مسألة شراء الغاز الطبيعي من روسيا حتى في زمن الحرب توضح مدى أهمية أمن إمدادات الطاقة.

تعد الدول الأوروبية مصدر دخل كبير للاقتصاد الروسي لأنها تنفق موارد كثيرة على الطاقة.

تستخدم روسيا الغاز الطبيعي كسلاح في وجه العديد من الدول الأوروبية. ونظرًا لأن تلك الدول الأوروبية تعتمد بشكل كبير على الطاقة، فمن الواضح أنها تحاول الوصول والبحث عن بدائل جديدة في الطاقة لتخطي تجربة هذه الأزمة. بالمقابل وصول الدول الأوروبية إلى بدائل من شأنه أن يُنهك روسيا اقتصاديُا.

إيردال تانس قاراغول – يني شفق