وذكرت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية، حسبما أوردت وكالة أنباء (يوكرنفورم) الأوكرانية، أنه خلال هذه الفترة "خسرت روسيا أيضا 2254 دبابة و4 آلاف و796 من المركبات المدرعة و1355 من النظم المدفعية و326 من أنظمة راجمات الصواريخ المتعددة و254 طائرة و219 مروحية و15 سفينة حربية، فضلا عن 126 وحدة من المعدات الخاصة و3 آلاف و659 مركبة وخزانات وقود".

وأوضحت الأركان الأوكرانية أن أكثر الخسائر الروسية كانت في كراماتورسوك ودونيتسك.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أمر في 24 فبراير الماضي، ببدء عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا.. مشيرا إلى أن هذه العملية جاءت استجابة لطلب المساعدة من رؤساء جمهوريات دونباس.

وشدد بوتين على أن موسكو ليس لديها خطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، لكنها تهدف إلى نزع السلاح، وردت الولايات المتحدة وحلفاؤها بفرض عقوبات صارمة، وقاموا بزيادة إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا.