شريط الأخبار
تركيا
مقاتل تركي يواجه أخطر لاعبي الكيك بوكسينغ على لقب عالمي
مقاتل تركي يواجه أخطر لاعبي الكيك بوكسينغ على لقب عالمي

سيواجه المقاتل التركي تايفون أوزكان أحد أخطر لاعبي الكيك بوكسينغ على لقب عالمي هذا السبت 1 تشرين الأول/أكتوبر في قتال ينتظره جمهور الفنون القتالية المختلطة.

وكان من المقرر أن يواجه حامل لقب منظمة “ون” لبطولة العالم في الكيك بوكسينغ التايلاندي سوبربون سينغا ماوين المقاتل الأذربيجاني شينغيز ألازوف، إلا أنّ إصابة الأخير أدّت إلى انسحابه، ما فتح الباب للمقاتل التركي أوزكان للقتال على اللقب عن فئة وزن الريشة في عرض ONE Fight Night 2.  

المقاتل التركي، الذي يتدرّب بمدينة فالكينسوارد الهولندية، دخل إلى “ون” منذ سنة بسلسلة من 13 فوز متتال منذ شباط/فبراير 2017.

هذا القتال سيكون الثاني لأوزكان في مسيرته مع بطولة “ون”، التي بدأها بخسارة في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضيوذلك بعدما دخل القتال ضد التايلاندي سيتيتشاي سيتسونغبينونغ رغم معاناته منمن كسر بيده. وسرعان ما عاد أوزكان بفوز ثمين على حساب الألماني إنريكو كيهل.

أوزكان، 31 سنة، يعلم أنّ التحدي الحقيقي هو مواجهة أقوى المقاتلين والفوز عليهم.

ويقول أوزكان: “إذا لم أهزم أفضل المقاتلين، فعليّ أن أفعل ذلك كي أبني إرثي، ولكي أتمكّن من النظر إلى مسيرتي مجدداً بعد خمس سنوات، وأقول لنفسي: ‘من المذهل أنني فزت على تلك الأسماء. لقد كنت أفضل مقاتل’.”  

مهمة أوزكان لن تكون سهلة، إذ إنّ سوبربون يمتلك المهارات والرشاقة والقدرة على تسديد الركلات الخطرة والسريعة إلى الرأس، بالإضافة إلى الخبرة التي جعلته يراكم 113 انتصار في 147 قتال. أوزكان يعلم أيضاً أن سجل سوبربون الخالي من الخسارات في “ون” (0-3) وسلسلة انتصاراته في الكيك بوكسينغ (0-12) تعطي نظيره التايلاندي زخماً كبيراً.

لكن أوزكان، المصنف خامساً ضمن فئة وزنه، لديه الثقة والطموح والموهبة الكافية للعب بهدف انتزاع الحزام من سوبربون.

وقال أوزكان: “أعتقد أنّ هذا الوقت المناسب لي. أعتقد أنني في الذروة”.

العرض نفسه، الذي يُقام هذا السبت الساعة الثالثة فجراً بتوقيت إسطنبول، يشهد مشاركة مقاتل تركي آخر هو خليل أمير.

أمير يشارك في أول عرض له مع منظمة “ون” في قتال عن فئة الوزن الخفيف يواجه خلاله الروسي تيموفاي ناستيوخين.

ويدخل أمير في المواجهة بثقة كبيرة، متسلحاً بمهاراته وسجلّه الخالي من الخسارات (0-7).