ونقلت صحيفة (ذا جارديان) النيجيرية اليوم /الخميس/ عن بيان صادر عن مدير المعلومات بمقر البحرية العميد أديدوتون أيو فوجان في أبوجا القول "تواصل القوات في" عملية داكتار دا باراو، ودوريات الحدود المشتركة الثلاثية، انشطتها للحد من خطر سرقة النفط الخام والتزويد بالوقود بشكل غير قانوني".

وبناءً على ذلك ، تم تدمير العديد من مواقع التكرير غير القانونية وأماكن تخزين المعادن والقوارب الخشبية بين 13 يونيو و 19 يونيو الجاري. 

وذكرت البحرية أيضا أنه تم العثور على 80 صهريج تخزين و22 قاربا خشبيا و40 فرنًا وقاربًا بسرعتين وشاحنة وبارجة خلال العمليات المختلفة أثناء هذه الفترة، كما احتجزت سفينة البحرية "فيكتوري" في (كروس ريفر) جنوب شرق نيجيريا، ثلاثة قوارب خشبية محملة ببراميل من البنزين المكرر غير القانوني ويُشتبه في نقلها إلى الكاميرون.

وقال مدير العمليات "إن قاعدة العمليات المتقدمة (FOB) في ريفر اعترضت أيضًا زورقين خشبيين محملين بنحو 400 ألف لتر من النفط الخام المسروق، كما اعترضت سفينة البحرية SOROH في بايلسا قاربًا خشبيًا محملاً بنحو 60 ألف لتر".