شريط الأخبار
اليمن
صراع الأجنحة.. قيادي حوثي يهدد: صنعاء مُقبلة على قتال عنيف شبيه بأحداث يناير عدن
صراع الأجنحة.. قيادي حوثي يهدد: صنعاء مُقبلة على قتال عنيف شبيه بأحداث يناير عدن

حذر قيادي في مليشيا الحوثي، من قتال بينيّ شديد، ستشهده العاصمة صنعاء؛ وذلك مع تزايد صراع الأجنحة بين مليشيا الحوثي، مشيرًا إلى أنها ستكون شبيهة بأحداث يناير في عدن 1986م بين أجنحة الحزب الاشتراكي. جاء ذلك على لسان القيادي في مليشيا الحوثي صادق أبو شوارب، في تغريدة نشرها على "تويتر"، محمّلا ما أسماه بـ"المجلس السياسي" التابع للمليشيا بالمسؤولية، مع زيادة تدهور الحياة المعيشية للمواطنين. وقال أبو شوارب، "أحداث يناير؛ صنعاء عليها مُقبلة، قتله لا عَظْم لها، ولا مِفْصَل".  وأضاف: "مسلحون جياع، الكل ينهب الكل، الكل يقتل الكل، الديوله (المسيار) للمجلس السياسي الأعلى "التابع للمليشيا" وسّعت الخرق على الراقع كما يقول المثل". حسب قوله. يشار إلى أن أحداث يناير 1986 شهدتها مدينة عدن إبان حكم الحزب الاشتراكي، حيث شهدت قتالا عنيفا بين أجنحة الحزب، بين ما كان يعرف حينها بجناح "الطغمة" و"الزمرة". وتزايدت مؤخرًا الصراعات البينية بين أجنحة المليشيا الحوثي، بين ما يسمى حوثة صنعاء، وصعدة، وذلك مع اتهامات لاستحواذ حوثة صعدة على مفاصل الدولة، واقصاء حوثة صنعاء بشكل متعمّد. وشهدت الأيام الأخيرة حوادث اغتيالات لعدد من قيادات ميدانية وعسكرية لمليشيا الحوثي في صنعاء وعدد من المناطق الخاضعة لسيطرتها، بالتزامن مع استمرار حدة صراعات الأجنحة المليشياوية.