شريط الأخبار
اخبار العالم
كبير صائدى الفئران فى "داونينج ستريت" يطالب جونسون بالتنحى
كبير صائدى الفئران فى

دعا كبير صائدي الفئران في مقر الحكومة البريطانية، القط لاري، عبر حسابه في "تويتر" لطرد رئيس الوزراء بوريس جونسون من داونينج ستريت، وسط الأزمة السياسية في المملكة المتحدة.

وتم تبني لاري من دار للأيتام، وعمل في مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني منذ عام 2011. وتمكن من العمل باعتباره صائد الفئران الرئيسي في ثلاث حكومات: تحت قيادة ديفيد كاميرون وتيريزا ماي والآن تحت قيادة بوريس جونسون.

وتعيش القطط في مساكن الحكام البريطانيين منذ القرن الخامس عشر، ومنذ عام 1929 أصبح لديهم وضع رسمي وراتب 100 جنيه في السنة، وكان أشهرهم في القرن العشرين هو القط همفري، الذي كان بمثابة صائد فئران تحت قيادة مارغريت تاتشر وجون ميجور وتوني بلير. وتوفي القط همفري في عام 2008 عن عمر يناهز 18 عاما.

وقال القط على تويتر: "حان الوقت لإنهاء هذه المهزلة. أخبرت الشرطي بالخارج أن هناك مستوطنا يعيش في منزلي ويجب طرده..".

وحساب صائد الفئران الحكومي، موجود منذ فبراير 2011.

كما أشارت صحيفة التايمز الأربعاء، "دعت مجموعة من الوزراء الموالين سابقا، جونسون للتنحي"، بما في ذلك وزيرة الداخلية بريتي باتيل ووزير النقل غرانت شابس. وفي وقت سابق الأربعاء، حث وزير الإسكان البريطاني مايكل غوف جونسون على الاستقالة.

وأعلن وزير الخزانة ريشي سوناك ووزير الصحة ساجد جافيد يوم الثلاثاء عن استقالتهما بسبب عدم الثقة بجونسون والاختلاف مع أساليب قيادته. وتم الإبلاغ عن قرار مماثل من قبل عدد من المسؤولين الآخرين، بما في ذلك وزير الأطفال والعائلات في المملكة المتحدة، ويل كوينس. ومساء الأربعاء، أقال جونسون وزير المرافق مايكل غوف.