شريط الأخبار
اخبار العالم
دعوى لتغريم فيس بوك 2.3 مليار استرلينى فى بريطانيا بسبب هيمنته على السوق
دعوى لتغريم فيس بوك 2.3 مليار استرلينى فى بريطانيا بسبب هيمنته على السوق

تواجه شركة فيس بوك لوسائل التواصل الاجتماعى، والمعروفة الآن باسم ميتا، دعوى بقيمة 2.3 مليار جنيه إسترلينى (3.2 مليار دولار) فى بريطانيا بسبب مزاعم بأنها أساءت استغلال هيمنته على السوق من خلال جمع البيانات الشخصية لـ 44 مليون مستخدم.

وفقا لصحيفة الجارديان، قالت ليزا لوفدال جورسن، كبيرة مستشارى هيئة الرقابة على هيئة الرقابة المالية البريطانية (FCA) وأكاديمية قانون المنافسة، إنها ترفع القضية نيابة عن أشخاص فى بريطانيا استخدموا فيس بوك بين عامى 2015 و2019.

وتزعم الدعوى، التى ستنظر فيها محكمة الاستئناف فى لندن أن فيس بوك كسب المليارات من خلال فرض شروط وأحكام غير عادلة تطالب المستهلكين بتسليم بيانات شخصية قيمة للوصول إلى الشبكة.

قالت ليزا لوفدال جورسن: "خلال 17 عامًا منذ إنشائه، أصبح فيس بةك الشبكة الاجتماعية الوحيدة فى المملكة المتحدة حيث يمكنك التأكد من التواصل مع الأصدقاء والعائلة فى مكان واحد ومع ذلك، كان هناك جانب مظلم فقد أساء استخدام هيمنته على السوق لفرض شروط وأحكام غير عادلة على البريطانيين العاديين، مما يمنحه القدرة على استغلال بياناتهم الشخصية."

قال فيس بوك أن الأشخاص استخدموا خدماته لأنه قدم قيمة لهم و"لديهم سيطرة ذات مغزى على المعلومات التى يشاركونها على منصات Meta ومع من."

تأتى القضية بعد أيام من خسارة فيس بوك لمحاولة رفع دعوى قضائية ضد الاحتكار من قبل لجنة التجارة الفيدرالية (FTC)، وهو أحد أكبر التحديات التى تواجهها الحكومة الأمريكية ضد شركة تكنولوجيا منذ عقود فى الوقت الذى تحاول فيه واشنطن معالجة القوة السوقية الهائلة لتلك المنصات.