شريط الأخبار
اخبار العالم
نيويورك تايمز: خسارة أنصار ترامب بالسباقات التمهيدية للانتخابات تؤكد تراجعه
نيويورك تايمز: خسارة أنصار ترامب بالسباقات التمهيدية للانتخابات تؤكد تراجعه
قالت صحيفة نيويورك تايمز، إن خسارة العديد من المرشحين الجمهوريين المدعومين من الرئيس السابق دونالد ترامب، فى السباقات التمهيدية للانتخابات النصفية، تجعل بعض الجمهوريين منفتحين على مرشح لفترة ما بعد ترامب فى سباق الرئاسة لعام 2024.
 
وذهبت الصحيفة إلى القول بأن ترامب كان قد صور السباقات التمهيدية لهذا العام على أنها لحظة لقياس مدى قوته، ودعم الكثير من المرشيحن مع سعيه للحفاظ على بصمة على حزبه على عكس أى رئيس سابق آخر.
 
لكن بعد انتهاء المرحلة الأولى من السباق التمهيدى يوم الثلاثاء، حيث أجرت نحو ربع الولايات الأمريكية اقتراعا لاختيار المرشحين، فإن الحكم قد أصبح واضحا، وهو أن هناك ثقبا فى هالة ترامب فى سياسات الحزب الجمهورى.
 
 ومنذ أكثر من خمس سنوات، منذ أن صبح ترامب رئيسا فى يناير 2017 وحتى مايو 2022،  لم يرى ترامب رفضا من الناخبين سوى لخمس من اختياراته فى الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهورى. لكن مع حلول نهاية هذا الشهر، تضاعف هذا الرقم، وكانت أكبر هزيمة له يوم الثلاثاء عندما سحق حاكم جورجيا بريان كيمب منافسا مدعوما من ترامب بأكثر من 50 نقطة مئوية. كما تعرض ثلاثة آخرين من أنصار ترامب للهزيمة. وسجعت الخسائر المتزايدة منافسة ترامب داخل الحزب بشكل لم نشهده منذ أوائل عام 2016، وزادت من احتمالات أنه فى حال ترشحه مرة أخرى عام 2024، سيواجه منافسة جادة.
 
 ويقول جاك كينجستون، عضو الكونجرس السابق عن جورجيا، والذى عمل مستشارا لحملة ترامب الرئاسية الأولى إنه يعتقد أن شخص من خارج دائرة ترامب لديه حملة منظمة سيكون لديه فرصة.
 
 ولا يزال ترامب يحظى بشعبية كبيرة بين الجمهوريين ولديه صندوق حرب سياسى يقدر بأكثر من 100 مليون دولار، إلا أن هناك مؤشر أقل وضوحا على التراجع، وهو أن آلة جمع الأموال لترامب قد بدأت فى التباطؤ.