شريط الأخبار
ثقافة
مناقشة رواية "سبعة أيام فى سيسل" لليونانى هارى تزالاس فى مكتبة الإسكندرية
مناقشة رواية

ينظم مختبر السرديات ندوة لمناقشة رواية "سبعة أيام فى سيسل" للكاتب اليونانى هارى تزالاس، وذلك يوم الثلاثاء، فى تمام الساعة السادسة مساءً، بحضور النقاد الدكتور ثائر العذاري، الدكتور محمد عبد الغني، والدكتور مدحت عيسى ومترجمة الرواية غادة جاد، ويدير اللقاء الأديب منير عتيبة مدير مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية.

ويشار إلى أن الكاتب السكندرى اليونانى إلياس ثيوكاريس تزالاس المعروف بهارى تزالاس ولد فى العشرين من يوليو فى الإسكندرية عام 1936م، أتم دراسته الثانوية فى مدرسة الليسية بالقسم الفرنسى عام 1954م، وقد ولد أبواه فى الإسكندرية كذلك، حيث استقر جدوده فى المدينة مع نهاية القرن التاسع عشر، جاء جداه لوالده من إيبروس فى اليونان بينما كان جداه لوالدته إيطاليين من تورين.

عام 1956 حين بلغ خروج الجاليات الأجنبية من مصر، هاجر تزالاس مع أسرته إلى البرازيل، ثم سافر بعد ذلك إلى اليونان واستقر هناك، انخرط تزالاس فى العمل فى حقل الآثار البحرية على مدى أربعين عاما، وعمل هارى تزالاس بين الأعوام ١٩٨١-١٩٨٧ مستشارًا لشؤون الآثار الغارقة لوزيرة الثقافة اليونانية السيدة ميلينا ميركوري، وقد أسس المعهد الهيلينى للدراسات السكندرية القديمة و الخاصة بالعصور الوسطى فى أثينا عام ١٩٩٧ م، ومنذ عام ١٩٩٨ حتى عام ٢٠١٨ و بتفويض من المجلس الأعلى للأثار فى مصر ، قاد هارى تزالاس ثلاثين عملية مسح أثرى وتنقيب بحرى فى السواحل الشرقية لمدينة الإسكندرية، ومنذ عام ٢٠١١ حتى الآن هو عضو مجلس إدارة مركز الإسكندرية للدراسات الهلينستية فى مكتبة الإسكندرية.