شريط الأخبار
دين
محمد علي يوضح حكم من لم يجد الهدي في الحج ولا يستطيع الصوم
محمد علي يوضح حكم من لم يجد الهدي في الحج ولا يستطيع الصوم

كتب-محمد قادوس:

حكم من لم يجد الهدي في الحج ولا يستطيع الصوم؟.. سؤال تلقاه مصراوي وعرضه على الدكتور محمد علي، الداعية الإسلامي والذي أوضح في رده أنه يجب على المتمتع الهدي في الحج، فإذا عجز عن هدي التمتع، وعجز عن الصيام؛ يبقى معلقًا في ذمته حتى يستطيع الهدي أو الصيام، مثل قضاء رمضان؛ لأن الله -جل وعلا-أوجب عليه الهدي، مستشهدًا في ذلك بقول الله-تعالى-في سورة البقرة،" فَمَنْ تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ".

وأضاف علي في رده لمصراوي: على هذا الشخص أن يتقي الله-تعالى-، فإن استطاع الهدي في يوم من الأيام؛ أرسل إلى مكة، وذبحه هناك، أو وكل من يشتريه له، ويذبحه هناك، فإن عجز، واستمر العجز عن الهدي؛ فيصوم ثلاثة أيام في الحج، وسبعة إذا رجع، فإن تأخر الصيام؛ صامها كلها في بلده.

وأوضح الداعية لهذا الشخص أن لا يتساهل، بل عليه إما أن يهدي إن قدر، أو يصوم، فإذا عجز عنهما؛ تبقى الفدية في ذمته حتى يتيسر له ذلك.

فإن مات وعجز عن ذلك؛ قضي من تركته إن كان له تركة، ويفدى عنه؛ لأنه دين في ذمته.

ولو لم يكن له تركة فهو في حكم المعذور إن شاء الله.

اقرأ ايضًا