الجمعة , 19 يوليو / 2024
ألمانيا تعارض إجراء أي انتخابات حاليا في سوريا ترسيخ للانقسام

أعربت ألمانيا عن معارضتها لإجراء أي انتخابات في سوريا في الوقت الراهن، سواء من قبل “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، أو انتخابات “مجلس الشعب” المقرر أن يجريها النظام بعد أيام.

وقال المبعوث الألماني إلى سوريا، ستيفان شنيك، اليوم الأربعاء 10 من تموز، إن ألمانيا لا تؤيد إجراء الانتخابات في سوريا بالوقت الحالي، موضحًا أن الانتخابات الحرة النزيهة تشكل جزءًا لا يتجزأ من حل النزاع وإحلال السلام في سوريا، لكن الظروف غير مهيأة بعد.

وبحسب ما ذكره شنيك، عبر “إكس“، فإن ألمانيا تدعم التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم “2254” الذي يدعو لإجراء انتخابات بعد اعتماد دستور جديد، لكنها تدعو جميع الأطراف إلى تسهيل عملية سياسية يقودها ويملكها السوريون، بهدف الموافقة على دستور جديد وتنفيذ القرار “2254”.

ولن يؤدي إجراء الانتخابات في الأراضي السورية في هذا الوقت إلى دفع العملية السياسية إلى الأمام، بل إلى ترسيخ الوضع الراهن المتمثل في الصراع والانقسام الذي طال أمده، وفق المبعوث الألماني.

لمواصلة القراءة، يرجى النقر على زر "إقرأ على الموقع الرسمي" أدناه.

المزيد من أخبار سوريا